الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

أشتاقك


عانيت جراء أشتياقى

جرف شوقى لك كل شوائب قلبى

من تردد وتفكير

أو تراجع

أندفع نحوك .... أبحث عنك

عن تواجدك

عن حب يضيئ حولك كــ الهاله

ينتشر كــ العطر

ينبعث من داخلك كــ ما الإيمان

أتلمس هذا الحب

عسايا اخذ منه

قبسً من نور

أنتظر .. وأنتظر .. وانتظر

حتى اللقاء

فــ اذا جـئـتك أو جـئـتنى

أرتجف قلبى ... ودمعت عيناى

أعرف انه عما قليل ســ نتفارق

ينكح القلق أفكارى

لــ تتوالد بينهم هواجسى

تنمو أمام ناظرىّ فى لحظات

تصبح جبل يناطح السحاب

هل كتب علىّ ألا القاك ؟

صدر الحكم أن اعاقب بالحرمان ؟

أم ماذا

وهذا الشوق ... المتأجج ... الحارق

ألتهم صبرى

ألتهم قوة أحتمالى

تسرى نارة فى بقايا أعصابى

وقبل ان أسقط قرباناً له

أجدك

أسمع صوتك

تطمئننى ... تنثر رقائق البرد على هذا الحريق

ثم

ثم تغيب ثانيه

وتشتعل بى تلك النيران مرة أخرى
.
أحاول اخمادها ... أفشل

كل الماء تطفئ النار ... ألا ماء العين

تزيد أوارها ... تطعم لهيبها

فــ اعاود انتظارك

أترقب مجيئك

يضئ لى الطريق

قبسً من نار
.

الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

أول عيد للحب


مر عام
.
.
على حبنا مر عام
.
.
ايام مرت دون ان أشعر بها
.
.
وقصه حب نمت فوق أرض صلبه
.
.
طرحت شجرة ... ألقت بفروعها لمسافات
.
.
تقى بظلها كل من احتمى بها
.
.
شجرة أمتلكتها انا وأستفاد منها كل عابر
.
.
فى الأصيل يداعب الهواء فروعها
.
.
تهتز معه الغصون
.
.
تتراقص الأوراق
.
.
تقّطر له الزهور شهد الرحيق
.
.
ينتشر أريجها
.
.
تلامس صفحه الماء
.
.
تخالط حبات الندى
.
.
تحنو على كل صاحب قصه حب
.
.
تقبّل جبين كل حبيبه
.
.
وكل مساء
.
.
حين تغفو العيون
.
.
تضمنا
.
.
بين جذورها النافرة نختبئ
.
.
نتهامس ... نتلامس ... نمارس الحب
.
.
حتى اذا انشق قلب الليل عن الفجر
.
.
خبّرنا حفيفها ان نتوارى
.
.
فقد أنار النهار للنفوس المتلصصه
.
.
ان خذ حبيبتك بداخل صدرك وارحل
.
.
ســ أنتظرها وقت الأصيل كى تراقبنى كــ عادتها
.
.
وانا امنح العابرين ظلى ورائحه العنبر
.
.
وانتظر انضمامك لها حين يحل المساء
.
.
كى أتسمع لمناجاتك
.
.
وأطرب لــ رنين زفرات أنفاسها
.
.
منذ عام وانا أحتوى حبكم داخل جذوعى
.
.
حتى طرحت أوراقى أسمائكم
.
.
ثم أصبحت كل ورقه تحمل كلمه عشق
.
.
سكبها كلاً منكم فى كأس رفيقه
.
.
فاضت الكئوس حتى أرتويت
.
.
وما عاد يخيفنى هجير حر
.
.
او جفاف صيف
.
.
ولم أعد أحتاج لأمطار شتاء
.
.
لا يخيفنى خريف
.
.
انا أول شجرة لا يقتلها سيف الخريف
.
.
لا تتساقط أوراقى رعباً لقدومه
.
.
بل تتألق بــ الأخضر الزمردى
.
.
تتباهى بــ ربيع دائم
.
.
يكفينى ان تأتو كل مساء
.
.
تتدثرو بردائى
.
.
يذوب منكم الحب ويتدفق
.
.
لولاكم ما كان وجودى
.
.
أرحلو الأن
.
.
وغداً ..... تعالو
.
.
ســ أوقد لكم أول شمعه
.
.
مزجتها بعطورى كلها
.
.
تعالو
.
.
أحتمو بى وأحتفلو
.
.
بــ أول أعيادكم

.
.
فى كل عيد ســ تزداد أغصانى
.
.
وتعلو قامتى
.
.
كل عام ســ تتسع دائرة ظلى
.
.
ويكثر عدد المحتمين بى
.
.
لكن حين تغفو الشمس ويستفيق القمر
.
.
انا داركم أنتم
.
.
فقط أنتم
.
.
قبل ان نتوارى بداخل أجسادنا
.
.
همست له
.
.
حبيبى
.
.
هذا أول عيد للحب
.
.
كل عام وانت تحب
.
.
كل عام وانت معى
.
.

s