الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

على عرش قلبى



قال ... أحبك

عذراً ... لكنى لا أملك سواها

وهل لو قلت لى أنك تحبنى

أكثر مما تحب غيرى ... أتعتذر ؟

ولو قلت أنك تعشق أحرفى

بــ أكثر مما تقرأ أحرف غيرى ... أتعتذر ؟

ولو قلت أن قولى أكثر أثراً بك

من قول الأخرين ... أتعتذر ؟

ولو قلت انا أنى أرى فى عيناك

شروق شمس وبزوغ قمر

وبريق نجم وحفيف شجر

وكأس من خمر سلافىّ

وحبات من زيتون مقدسىّ

وقرص من شهد يمنىّ

وذقت من شفتيك رحيق تمر عراقى

وعلى كتفيك شممت عبق عنبر أندلسىّ

ومن راحتيك شربت ماءً نيلىّ

وأنك عندى بألف ألف رجلاً عربىّ

أفــ أعتذر ؟


الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

امرأة عاديه

لست ممشوقه القوام

أو مياسه القد

ولا ممن يتغزّل بهنّ الشعراء

وتدبج فى وصفهنّ القصائد

لا أمتلك شعرً ذهبى ينافس سنابل القمح

أو يباهى أشعه الشمس

عيونى ليست زرقاء سماويه

أو خضراء عشبيه

أو فيروزيه مائيه

إن كنت تبحث عن هيلين طروادة

من يُقام على أهدابها الحروب

ويفنى على خصرها الرجال

فــ لا تبحث هنا

تلك المرأة التى تشدو بها الأغنيات

وتسطّر لأجلها الملاحم

من تطاول فينوس وأفروديت وعشتار

ليست سوى امرأة وهميه

تسكن القصص الأسطوريه

تخطّها أقلام عمياء

فوق صفحات الخيال

تحكيها الأمهات لبناتهنّ

كى يحلمن أنهن أميرات


هل ذكرت لك أن عيونى ليست حتى عسليه ؟

انا عيناى بلون الطين

فهل ترضيك امرأة عاديه ؟


s