الجمعة، 23 مايو، 2008

2

.
كيف اهوى

عرفت كيف اهوى رجلا حين عرفته

عرفت كيف يكون عذاب الفراق حين أفترقت عنه

عرفت كيف يكون ألم الهجر حين هجرنى

نعم فقد افترق عنى وهجرنى ليعود اليها

وعدنى بالوصال ولكن أن يكون الوصال وهو لها
وعدنى بألا ينسانى

وكيف لا ينسانى وهو فى احضانها

هو ليس لى ولكنه لها

أخذت شهدة وعسله

همساته ولمساته

ملكت قلبه وجسدة

وماذا تركت لى ؟

لا شئ

لا تظنو بيّ السوء

لا تظنو انى اكرهها

وكيف اكرهها وهو يحبها

وكيف لمن عرفت الحب مثلى ان تكره

وهو لم يعدنى بشئ

أبدا لم يعدنى بشئ

فقط وعدنى بقلبه

ولكن اين هو قلبه .... معها هى

أأغار منها ؟ لا ..... لا اغار منها

هى لا تعرفنى ولا تحس بوجودى

انا فقط من اعرفها وأشعر بوقع قبضتها

وهى تعتصر قلبى دون ان تدرك ما تفعل

هى لا تستحق منى اى مشاعر سيئه

فهى لم تفعل ما يسيئ لى

هى فقط أمتلكت قلبه قبل زمن بعيد

حتى لم تترك لى حين احببته شيئ

كيق سأتحمل عودته اليها

كيف سأتحمل رحيله عنى

أراة وقد ألقى بنفسه بين يديها

يضمها اليه

وأراها وهى ترقد راضيه بين ذراعيه

وتستيقظ لتجد نفسها فى أحضانه

ااااااااة يا لخيالى اللعين

لم يصر على ان يقتلنى

ماذا يريد ان يفعل بى

لماذا أيها الخيال

أما يكفيك عذاب الواقع حتى تكون انت بأقسى منه

أتراك وجدتنى سعيدة راضيه فأبيت على نفسك ألا ان تقتلنى

أم ان قلبى هو من طلب منك هذا

عقابا لى على ما اقترفت بحقه

حين لم أبالى به وألقيته الى من لا يريدة

أيا قلب ألا رحماك
.
.

ليست هناك تعليقات:

s