الخميس، 25 فبراير، 2010

أسيرة




أتُرانى جننت ؟


نعم أبحث عنك فى سعىّ حثيث


بعض أوقات أحتاجك بشدة


أكون على وشك السقوط وأحتاجك لــ تقيل عثرتى


أتلمس وجودك بـ أصابع عمياء


فــ أن لم أجدك ... أو تأخرت علىّ دقائق


أنفجرت نوبات غضبى


لا أبالى فى من تـنـفـجر ومن تصيب


تتفجّر فى سخاء عصبى


تطال الجميع ... تطالك انت نفسك


لا يهمنى وقتها أن أنغرست شظاياها فى عـنـقـك


رغم علمى أن ما يصيبك ينغرز فى قلبى قبلك


لكن أين هو العقل الذى يفكر


كل ما يملـئـه أنى احتجت إليك فلم أجـدك


إذاً فـقـد تركتنى ... تخليت عنى


لــ أجرحك الأن ثم أنزف انا فيما بعد


وجعك يصبح غايه


قبل أن أسرع أليك ... أخففه عنك


كــ أننى أبغى هلاكك ... و هلاكى


لــ أصبح كــ من يمزق شرايينه


ويصرخ أذا رأها نازفه


راااائع ... ما قلته الأن هو وصف دقيق لــ حاله جنون مطبق
.
.
يزيدة رؤيه وجهك الهادئ وعلامات عدم الفهم تغمرة


فــ لا أنت تدرى سبباً لما أنا فيه ولا تجد له منطق


تردد بصوت حنون ... أنا هنا


لأجلك أنا هنا


لم كل هذة الثورة !


صوتك يقف كــ سد جليدي أمام غضب أعمى متدفق كــ الحمم


أفـيـق قـليلا .... أبحث عن سبباً لما فعلت


لماذا كل هذا التوتر والهياج


أبسبب بعض غياب ؟


كل الناس تقترب وتبتعد


تغيب وتعود


وانت كما أنت


إن غربت دقيقه أشرقت كل دقيقه


فــ ما بالى أترك نفسى عرضه لــ تقاذفات أمواج الغضب


مالى أحرق نـفـسى بــ نيرانى


وأنت .... أتلومنى ؟
.
.
علام تلومنى


ألا ترا ما أنا فيه !!


ألا ترانى عاجزة عن التحمل ؟


كــ من أصبحت أعصابه فوق جلدة


حتى وإن مسته النسيم ... صرخ


كلماتى فـقـدت ترابطها


ضاعت معانيها


ما عادت تتحدث إلا عن شوق وفـقـد وحنين


أصبحت خاليه من معانى الحب وروعه العشق


كيف أخطها ما لم أشعرها


لا عن تقصير منك ... أو منى


لكنه خوف ... شل تـفـكـيرى ومشاعرى


خوف جنونى أصبح يتملكنى


لا أعرف له سبب


أو ربما اعرف ... لكنى عاجزة عن البوح به


أو أعرف ... لكنى لا أريد أن أعترف


وكأنى بأخفائه حتى عن نفسى ... ســـ يختفى
.
.
وكأن خوفى ضخّم غضبى


و غضبى جسّم خوفى


حتى متى سـ يأسرنى ؟


إلى متى ســ يظل يحكمنى ؟


لا أعلم


ماعدت أعلم


لكنى أعلم شئ واحد


إن أردتـنـى ... لا تتركنى فى قبضه الوهم


إن أردتـنـي ... تمسّك دائما بــ يدي


إن أردت اطمئنانى ... أمنح لى أمانى


إن أردت أن تحتفظ بى ... أحفظنى
.
.

هناك 17 تعليقًا:

سلوى يقول...

أحسنتى الوصف
وكأنك كنت تكتبين بنفس انفعالك وغضبك منه

وكأننا نراه يبتسم متعجبا من اسباب غضبك

حتى ما إذا طالته نيران بركانك

صرخ فتخرج صرخاته نيران تحرقك
فتحترقان معا
بأيديكم

أحسنتى الوصف

وكأنها مرآه

حد فاهم حاجه ؟؟؟
احسن برضو

فتاه من الصعيد يقول...

ن أردتـنـى ... لا تتركنى فى قبضه الوهم

إن أردتـنـي ... تمسّك دائما بــ يدي

إن أردت اطمئنانى ... أمنح لى أمانى

إن أردت أن تحتفظ بى ... أحفظنى .

ايه ده .... انت رهييييييييبه

بجد حسيتها اوي

تحياتي

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

أنتِ غاضبة .. جداً ..
لا تغضبي يا صديقتي ..
امنحي العقل الوقت الكافي .. امنحيه الفرصة الكاملة ..
فالغضب يغير الأشياء و الناس ..
كوني الجنة الهادئة ..:)
النص كويس ..
بتوصفي المشاعر كويس ..
بتعرفي ترتبي أفكارك في الكتابة .
مش كل الناس بتعرف تعمل كدة :)
تحية خالصة

sweet angel يقول...

جميل ما خطه قلمك
تحياتي لك
تقبلي اول مرور لي بمدونتك الجميله

حلمى البعيد يقول...

السلام عليكم

بجد كلماتك رائعه وانا حستها جدا

اصعب إحساس في الدنيا إن الإنسان يكون حزين

ربنا يبعد عنا الأحزان

تقبلي مرورى يا جميل

P A S H A يقول...

" خوف جنونى أصبح يتملكنى لا أعرف له سبب
أو ربما اعرف ... لكنى عاجزة عن البوح به أو أعرف ... لكنى لا أريد أن أعترف
وكأنى بأخفائه حتى عن نفسى ... سـ يختفى وكأن خوفى ضخّم غضبى و غضبى جسّم خوفى "
"إن أردتـنـى ... لا تتركنى فى قبضه الوهم
إن أردتـنـي ... تمسّك دائما بــ يدي
إن أردت اطمئنانى ... أمنح لى أمانى
إن أردت أن تحتفظ بى ... أحفظنى "

الله الله الله

يسلم إحساسك .. وصفك في منتهى الروعة بجد
استطعمتها جداً

تحياتي

:))

سلام

أحــوال الهـوي يقول...

ملحمة رائعه
للهاث النفس
لجنون الاحتياج
لصراع العقل المفقود مع القلب المجروح

لتترجم احاسيس النساء التي تصعب امامه كل ذكاء الرجال الا ما ندر

نعم كل النساء هكذا غير مفهومات و الان لعلني انوب عن كل الرجال بان نعلن غبائنا امام هذا الصراع بداخل صدر امراءة حاولت ان تكشف بعض لوغاريتمات حواء

حواء التي تحوي كل اللامنتهيات الحب الغضب الرقه و الحنان

ابدعتي

تحياتي

أحمد الصعيدي يقول...

تفصيل في تعريف العشق وقلم دوما أراه ينبض بقوة الحرف والعشق والرومانسية

أراكي في حال جديد

اسعدك الله

ادم المصرى يقول...

ياااااااه يا صفاء

مدونتك وحشتنى جدا

بس ممكن طلب صغير بلله عليكى بلاش تكونى قصيه لو دى حياتك وعيشاه حولى تتهونى بجد انا بتمنى يوم يرجع من ايام زمان وانا كنت اغير كل شيئ سعات الانسان بيعمل حجات كتير وهوا مش واخد بالو منها وبيجى عليه الحال مع مرور الزمن بيندم ياريت ميجيش عليكى الحال

Sherif يقول...

سيدتى

فى هذا الشأن لالوم على احد ..
فكل هذا البركان .. والغضب الكبير يؤكد عاطفة جزيلة متدفقة وان آلمت صاحبها

كل المحبين فى الهم شرق .. والأمان الحقيقى هو مايحمله الحبيب لحبيبه

gmr14 يقول...

جميل يا صفاء..
مدونة رائعة ومواضيع اروع..
استمتعت بقراءة كلماتك والتعليقات..
عن جد ابدعتى يا اسيرة..
تحية ومودة

د.آيه يقول...

إن أردتـنـى ... لا تتركنى فى قبضه الوهم


إن أردتـنـي ... تمسّك دائما بــ يدي


إن أردت اطمئنانى ... أمنح لى أمانى


إن أردت أن تحتفظ بى ... أحفظنى

عجبنى الجزء ده أوى

شيء يذهب بالعقل حينما تجدى نفسك تتخبط و تتضطرب في امواج القلق و التفكير في حين انه يستمتع بشعور حبه اللذيذ .. سعيد به كأى حب و لا يستطيع استيعاب لم تتألمين ؟ لم تخافين ؟

جميلة جدا يا صديقتى

صفــــــاء يقول...

سلوى
*****
كل يبكي على ليلاة

------------------

فتاة من الصعيد
****************
سعيدة بوصولها لأحساسك

------------------

قهوة بالفانيليا - شيماء على
****************************
غاضبه قوى .. جدا .. خالص
بس الغضب فعلا زى النار ... بعد فترة بيستنفد نفسه ويستنزف صاحبه
وينتهى

شكرا لزيارتك وأعجابك
وتعليقك الواعى

صفــــــاء يقول...

sweet angel
************
الأجمل زيارتك الرقيقه وتعليقك
اتمنى دوام المرور

-------------------

حلمى البعيد
*************
وعليكم السلام
الأجمل هى زيارتك وأحساسك
كل ما يثقل على الأنسان يكون شديد الصعوبه عليه
اتمنى دوام مرورك الرائع

-------------------

PASHA
*******
شرفتنى زيارتك هنا
وسعيدة بأعجابك ... والأروع هو تعليقك
حقيقي سعيدة بكلامك دة

تحياتى لك ايضاً

صفــــــاء يقول...

أحوال الهوى
************
جنون احتياج او أدمان لتواجدة ؟
دائما صراع العقل والقلب معركه خاسرة
منهكه .... مهلكه
والله يسترك طلعتنا شويه مجانين ؟
بس مش ذنبنا ... ربنا خلقنا مجموعه هرمونات تتقاتل بداخلنا
واحمدو ربنا علينا بدل ما كنتم تقعدو فيها لوحدكم
دايما مشرفنى ومنورنى

--------------------

أحمد الصعيدي
**************
جارى العزيز صاحب المجاملات الرقيقه دوما
سعيدة بزيارتك

-------------------

أدم المصرى
***********
هلا بيك دايما يا ادم
منورنى ومشرفنى
دى خواطر ... مجرد خواطر :)
ربنا يوفقك دايما ومايكونش فى حياتك ما تندم عليه
تحياتى لك

صفــــــاء يقول...

شريف
******
النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله
فرق كبير بين الحب بكل رقته
والنار بكل قسوتها
هى ليست وصف لمشاعر قدر ما هى ارتباك تام
والأمان أحساس لا كلمات مطمئنه

تزيدنى شرف بتواجدك وتعليقك

------------------

gmr14
******
هلا بالقمر
أشكرك على الأعجاب
وسعيدة جدا إن وجدت بالمدونه ما يعجب
مرور رقيق وتعليق أرق
تحياتى لك

---------------------

د.آيه
*******
مؤلم ومنهك وموجع وكل مفردات الألم أن ترى كم يستمتع بحبك ولا يشعر بقلقك واضطرابك
أحساسك حقيقي بالفعل ويمكن اكثر من أقترب من الحقيقه
ودة المتوقع منك يا دكتور
بتسعدينى جدا بزيارتك والله
منورة يا قمر

فاروق بن النيل يقول...

صفاء ...
كلماتك رقيقة شجية إلى أقـصى الحدود!*!
عبراتـك عميقة سخية فى عالم غيرموجود !*!
تلفت يمينا وشمالا لأجدنى بطريق مسدود !*!
أتنفس نسماتك كل صباح كأنها ورود !*!
همساتك الحنونة تفيقنى من أى شرود !*!
أرأيتى كم إخترقتنى ترهاتك كالرعود !*!
أشعرتى أنى لست مبالغابعشق تلمود !*!
صفاء ....
أتعلمى أنك وبعمق كلماتك قد فجرت ينابيع شعر داخلى وأنى فعلا غيرمجامل بكلماتى فأنت فعلا بركان ليس له حدود
شكرا لكى على إحياء مشاعرى الدفينة

s