الثلاثاء، 22 فبراير، 2011



لم تتهمنى بـ القسوة



لم ترميني بـ الجمود



ثم تعيب علىّ القوة



هل التجلد قسوة ؟



هل الصبر جمود ؟



هل قوة القلب خطيئة ؟



أتريد حبيبة ضعيفة ... خانعة



تخضع للضغوط والأهواء



ثم تأتى لك باكية منتحبة



أنها لم تستطع الحفاظ على حبك



لم تمتلك القوة للدفاع عنه ... والتمسك به



خضعت للضغوط ودفعت بها الأراء إلى كل شاطئ



وأنها ما جائتك اليوم إلا كى تبثك همومها ... وتودعك



أم تريد من تدافع عنه بـ أستماتة



تقاتل لأجلة بـ شراسة



نعم ... حتى الحب يحتاج للشراسة أحياناً



ليس كل الحب نجوم وشموع وهمس ومناجاة



هو ينبع من أضعف الأحاسيس ... وأرق المشاعر



كـ نبتة تبزغ من أرض لينة حنون



لكن لـ يشتد العود ويقسو يحتاج الحرارة والصلابة



إن تُرك على عودة الأخضر



أنكسر مع أول هبوب للريح



تجرفة بدايات هطول السيل



أو مجرد تساقط حبات المطر



هل رأيت يوماً شجرة ذات جذوع حريرية ؟



أو فى تربة مخملية ؟



هى ترسخ على قاعدة خشبية جافة



ذات جذور ضاربة فى عمق سواد الأرض



حتى الوردة تحميها الأشواك



كل بناء صلب يحتاج أساس حجرى



وكذلك الحب



يحتاج كل حنو الأم ... وكل صلابة المقاتل



كل احتواء الحبيب ... وكل منعة القلاع



هشاشة سكر مغزول ... وحدة حواف الحراب



أو على الأقل حبى لك



لا أعرف حباً آخر ... ولا أنواع آخرى



وحين تأتيني



سوف أقول ... لقد دافعت عن وجودك بكل قوة



لم أضعف أمام أغراء



لم أميل أمام أنواء



ولم أنسحق تحت ضغط



حينها ... لن تجد تجلدى قسوة



ولا صبرى جمود



وأن قوتى هى مقاومة ... لا بطش غاشم



حينها ايضاً ... ســ تتأكد أن وجودك ليس منحة



لكنة حق مكتسب



وأننى لم أربحك عبر الأنتظار



بل فزت بك بــ أقتدار







هناك 9 تعليقات:

ميرا ( وومن ) يقول...

حينها ايضاً ... ســ تتأكد أن وجودك ليس منحة

لكنة حق مكتسب

وأننى لم أربحك عبر الأنتظار

بل فزت بك بــ أقتدار

--------
مش لاقية حاجة أقولها بعد الكلام ده سلم قلمك الدافئ وروحك المعبرة

Hesham يقول...

عودة حميدة ياصديقتى وكلام جميل وكلام موزون ولكن ارى ان الحب هو التسامح هو الكرامه ليس فى الحب قسوة او ضراوة

د.آيه يقول...

welcome back
هقراها تانى و ابقي ارجع ارد

assafo anaroze يقول...

العزيزة الغالية صفاء
اكيد غبت عن واحتك لمدة ليست بالقصيرة لكن اعذرني فغيابي لم يكن عن واحتك فقط بل عن واحات كل الاصدقاء
فعذرا عزيزتي
لم اكن لاط الرحال بمدونتك او اي مدونة اخرى لكن استرعاني خير مفاده انك مقبلة على الزواج بل لاقل القج تزوجت فعلا فأحببت الا اكون اخر المهنئين
عزيزتي الف مبروك و يا رب تكوني سعيدة مع من اختاره قلبك و يا رب بالرفاه و البنين
مودتي

maxbeta3zaman يقول...

ايه ياعم القوة دى ؟ طب خليها متداريه الا كده الفارس يخاف ...آى نعم القوة والحزم مطلوبين عند النوازل والمواقف الصعبه لكن فى العواطف وعلى طاولة مضاءة بالشموع الضعف والدموع يكسبان ...تفوز حواء بأسلحتها هذه ..ولا تنسي طبقا.. كالملوخية أو الفته ام ثوم ...فهذه هى راجمات الصواريخ الأرضية ...أما بقى اذا اتفلحستى وقلتى له: تلا عبنى رست ياجدع انت ؟...حايقوللك كده ..تاكسى تاكسى بينا موبايلات ....طبعا انا امزح بس القصيده حلوة والله

حسن ارابيسك يقول...

الشاعرة صفاء ابنة المنيا الجميلة
دائماً وأبداً وعلى يقين
ان لشِعرك شكل مختلف ولون مختلف وطعم مختلف
أعرف انكي تكتبين عندما يوجد او يلد داخل قريحتك شيئ يستحق أن يولد ويكتب على صفحة مدونتك القيمة
وها أنا عبر تدويناتك الأخيرة استمتع وأعيد قراءاتي لبعض تدويناتك القديم منها والحديث رغم توقفك لفترة ادعو الله ان يكون خيرا
تحياتي
حسين ارابيسك

gmr14 يقول...

حمد الله ع السلامة وعودا حميدا صفاء..
سررت بنبضك ف المدونة من جديد.. وماشاء الله تبارك الله.. جااااامدة.. دمتي صامدة قوية حتى ف الحب :)

gmr14 يقول...

اين انت!!
اين انت!!
اين انت!!
اين انت!!
اين انت!!
اين انت!!

حسن ارابيسك يقول...

ها ياصفاء يا إبنة الصعيد الجميل
ها نحن ننتظر منكِ عودتك
ننتظر منكِ ابداعاتك التي كانت لها ادبها المميز جداً
تحياتي
حسن أرابيسك


دعوة
الحب لايعرف الأرهاب
هي قطعة أدبية جديدة ومتفردة وجريئة للكاتبة الرائعة/ سهى زكي من جريدة أخبار اليوم
وسهى زكي عندما تكتب من واقع تجربتها الصعبة في الحياة كأمرأة تكتب ما بكل ماأوتيت المرأة وهي وحيدة من صلابة ومن ضعف وحب شوق و حزن ووحدة .
ورغم أني لا أحب تصنيف أن هناك أدب للمرأة وأدب للرجل ، إلا أن أدب سهى زكي يحمل في رحمه تجربة المرأة بكل أبعادها الانسانية في فرحها غير المكتمل وفي حزنها الذي لايميت
مدونة سهى زكي ، مدونة لمن يستحق أن يقرأها
http://soha-zaki.blogspot.com/

s