الجمعة، 25 يوليو، 2008

2


جنون أمراءة
.

أجننت يا أمراءة؟

ماذا بك تتمنعين ... وعلى الحب تستكبرين

أوا تعتقدين انك أفضل من الحب

انك أسمى من ان تحبى ؟

ويح عقلك لو هكذا خيل لك

أما تستفيقي وتنظرى ؟

وما تكونى انت بدون الحب

جسدا جميلا وقلبا فارغا

لوحه باردة خاليه من الالوان

نهارا ضبابيا يقتله السقيع

خاويه جرداء كسطح القمر فى جانبه المظلم

أما تعلمين ان الحب هو ما يضيئ وجهك

ويشرق بسمتك ... ويجلو عينيك

أما تعلمين أنى أراك أجمل نساء الارض لأنى أضع أمام عينى غلاله الحب

ماذا تعلم جامدة مثلك عن الحب

فأنا أقول وأقول

وانت تستمعين ثم تغمضى عينيك وترحلين

وكأنك تقولين فلتحب انت وحدك

ان مثلى لا تحب

أتظنين ان هذا شرف لك

كلا يا حمقاء

ان الحب ذاته شرف ومكانه لا يبلغها قلب متحجر مثل قلبك

بل ان الحجر يرفض ان يطلق اسمه على ما يضمه صدرك

أواثقه انت من أنه قلب ينبض ... أتسمعينى ؟

قولى ... أجيبينى

لا ... لا تشيحى بوجهك عنى

فلتنظرى الىّ ... أريد ان أتفحص وجهك جيدا

قد أجد فيه ما يدل على أنك حيه

حسنا ... الان تأكدت

انت لست سوى جثه

قال لى كل هذا ... وأكثر
.

.

ليست هناك تعليقات:

s