الجمعة، 11 يوليو، 2008

3


أخافك
.

انا لا أستطيع ان أكون لكى

أحبك نعم ... أربط حياتى بحياتك

لا أستطيع

فانا وحتى أكون صريح ... أخافك

أخاف من جرئتك ... وتمردك

تهورك ... وأندفاعك

أخاف تقلب مزاجك . وثورة غضبك

حبيبتى قد أنبهر بطباعك هذة

ولكن حين أبنى بيتا و أؤسس أسرة

أريد المراءة الخانعه . الخاضعه

ان أكون انا رجلها وتعترف هى لى بذلك

لا ان يضغى بريق عينيها على وجودى

حبيبتى حين نتواجد سويا

فأنت تستحوذين على الجميع

على أنتباههم وأهتمامهم

وانا أحبك نعم لكنى أرفض ان أعيش فى ظلك

هذا ما لم أربى عليه

وأعلم انك لن تكونى زوجه فلان . بل ستكونى فلانه

أى قائمه بذاتك

وانا أريد زوجتى فى معيتى .. تنسب الىّ .. تحتاجنى كى تحيا

ان أكون نورها ودفئها ومحور حياتها

بينما انت نجم تشعى نورك ودفئك

وانت محور والكل يدور من حولك

وانا أرفض ان أكون كوكب فى فلكك

عفوا حبيبتى ولكنك لا تحتاجيننى

قال لى كل هذا ... وأكثر
.

ليست هناك تعليقات:

s